أذربيجان تنفي اتهامات أرمينية باستخدام أسلحة الفسفور في منطقة قره باغ

بروباجنداآخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2020 - 10:48 صباحًا
أذربيجان تنفي اتهامات أرمينية باستخدام أسلحة الفسفور في منطقة قره باغ

نفت وزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم السبت، اتهامات مفوض حقوق الإنسان الأرميني، آرمان تاتويان، للقوات المسلحة الأذربيجانية باستخدام أسلحة الفوسفور في النزاع بمنطقة قره باغ.

وأفاد المكتب الصحفي لوزارة الدفاع – في بيان نقلته وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية – بأن “الجيش الأذربيجاني لا يملك أسلحة وذخائر يحظرها القانون الدولي”، مضيفا أن “أرمينيا تسعى من خلال نشرها لمثل هذه الادعاءات التي لا أسس لها، إخفاء جرائم الحرب التي ارتكبتها ضد السكان الأذربيجانيين المسالمين”.

وفي وقت سابق، اتهم مفوض حقوق الإنسان الأرميني آرمان تاتويان القوات المسلحة الأذربيجانية بأنها تستخدم أسلحة الفوسفور في النزاع بمنطقة قره باغ.

وكتب تاتويان عبر صفحته في موقع “فيسبوك”، يوم الجمعة، أن “أذربيجان تستخدم الأسلحة التي تحتوي على الفوسفور.. وهي تستخدم في الغابات بالقرب من مراكز أهلية”.

وأضاف أن “القوات المسلحة الأذربيجانية تستخدم هذا النوع من الأسلحة ضد البيئة المحيطة والسكان المدنيين. واستخدام هذه الأسلحة محظور في تلك الظروف بموجب القانون الدولي”.

يذكر أن العمليات القتالية في قره باغ مستمرة منذ 27 سبتمبر الماضي، على الرغم من إعلان أرمينيا وأذربيجان عن التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار أكثر من مرة خلال الشهر الجاري.

رابط مختصر
2020-10-31 2020-10-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بروباجندا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

بروباجندا